الثلاثاء , سبتمبر 25 2018
الرئيسية / الأخبار / محمد داؤد رئيس حركة تحرير كوش السودانية يهنئ الشعب السوداني بحلول عيد الفطر المبارك

محمد داؤد رئيس حركة تحرير كوش السودانية يهنئ الشعب السوداني بحلول عيد الفطر المبارك

اتقدم اليكم بأجمل التهاني واصدق الأمنيات بمناسبة عيد الفطر  المبارك.

الذي يأتي هذا العام وبلادنا تعاني من   الأزمات في كل مناحي الحياة فالحرب في دارفور والمنطقتين ما تزال  نيرانها تشتعل ولايزال مئات الألوف من ابناء شعبنا يرزحون في مخيمات النازحين واللجوء، يكابدون شظف العيش والمرض   وهجمات الجنجويد العشوائية و الغادرة علي  معسكراتهم  و راحت وما تزال تروح  بسببها العديد من أرواح النساء والاطفال والرجال العزل من النازحين الذين شردوا من قراهم ومدنهم.  يعود العيد هذا العام والبلاد تعاني من الغلاء   وارتفاع الأسعار الغير المسبوق وانعدام تام  لأهم السلع الضرورية من غذاء ودواء وانقطاع متواصل لإمدادات الكهرباء والمياه  وانعدام للمواد البترولية. 
يعود العيد هذا العام وما زلنا نحلم ونعمل  من اجل وحدة  المعارضة في اوسع تحالف من اجل التغير ومن اجل احلال السلام العادل الشامل ومن اجل نظام ديمقراطي حقيقي  يحقق العدالة والحرية والمساواة .
يعود العيد هذا العام وما يزال النظام المفلس يهدد ارضنا النوبية او ما تبقي من ارض النوبة بالإغراق والتهجير ويعمل بكل جهد لطرد المواطنين النوبيين من ارضهم لتكملة مخطط دهري قديم لتدمير ومحو وازالة النوبة من الوجود  وذلك بحرق النخيل الثروة الوطنية ومصدر الدخل المالي  للمواطن النوبي في شمال السودان  ويشيد مصانع السيانيد في كردون القري النوبية    لينشر الامراض الفتاكة ويلوث مياه النيل ويقتل الثروة السمكية، يعود العيد هذا العام وما تزال ثروات ارضنا   من كنوز وآثار الاولين تنهب وتهرب للخارج بعلم النظام وبواسطة نافذين فيه .
يعود العيد هذا العام ونحن نجدد العهد بالاستمرار ومواصلة السير في طريق النضال من اجل تغير كل ذلك الواقع المؤلم   ليصبح الوطن متسعا لجميع ابناء الأمة السودانية وشعوبها   بإقامة النظام الديمقراطي الذي تسود فيه الحرية  والعدالة والمساواة.

محمد داؤد
رئيس حركة تحرير كوش السودانية 

الخميس ٢٩رمضان

الموافق15/06/2018

حاول هذه ايضاً

قوى نداء السودان تشارك في اجتماعات مجلس حقوق الانسان بجنيف

شاركت قوي نداء السودان في اجتماعات مجلس حقوق الانسان بجنيف و ذلك بوفد يرأسه الامين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *