الجمعة , مارس 22 2019
أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / لا سبيل لشعب السوداني الا الاستمرار في المظاهرات لاسقاط حكومة الانقاذ.

لا سبيل لشعب السوداني الا الاستمرار في المظاهرات لاسقاط حكومة الانقاذ.

محمد نور عودو
المجد والخلود لشهداء ثورة ديسمبر المجيدة ولكل شهداء الامة السودانية الذين وهبوا ارواحهم من اجل الحرية والشفاء العاجل للجرحي والحرية للمعتقلين والاسري.
يخوض الشعب السوداني معركة مفصلية ضد حكومة الانقاذ منذ 16 ديسمبر 2018 بداية انطلاقة شرارة الثورة من مدينة الفاشر السلطان . معركة البقاء والعيش بكرامة وشرف في الدنيا او الفناء بكرامة وشرف من الدنيا معركة النصر بعزة وشرف اوالهزيمة بعزة شرف.مضت ثلاثة اسابيع والشعب السوداني يخوض معركة يوم بعد يوم ضد نظام فاسد مدجج بالاسلحة الثقيلة والخفيفة ومليشيات الموت بحناجر تهتف سلمية سلمية ضد الحرامية. والشعب يريد اسقاط النظام بصدور عارية وايادي فاضية تصفق لقد حشد النظام مليشياته من الجنجويد والامن الشعبي في كل مدن السودان وخاصة في العاصمة الخرطوم حتي اصبحت الخرطوم ثكنة جنجويدية في كل ركن تويوتا جنجويد وفي كل سطح منزل قناصة .
مضت ثلاثة اسابيع والشعب السوداني يخوض معركته مقدما اكثر من خمسين شهيد بينهم اطفال وألآف الجرحي ومئات المعتقلين ومستمر في معركته بثبات ضد نظام شرس اباد شعبه دارفوربالجنجويد وقصف شعبه بالطيران في جبال النوبة ويقتل شعبه في الشمال والشرق والوسط بالاهمال نظام متمرس في القتل يقتل شعبه بلا رحمة وبلا هوادة .
مضت ثلاثة اسابيع والشعب السوداني يخوض معركته ضد نظام دموي معظم رموزه مطلوبين للعدالة الدولية رغم قوة العسكرية والمليشيات لحكومة الانقاذ الشعب السوداني لم يستسلم مواصل في مسيراته ومظاهراته بكل قوة وكل يوم يزداد اصرارآ لاسقاط حكومة الانقاذ والحكومة الانقاذ تضعف كل يوم وتزداد وهنآ حتي اصبحت تترنح وآيلة للسقوط تحت اي لحظة وما نشاهده ونسمعه من التخبط والهرجلة بين النافذين في الحكومة هي فرفرة المذبوح قبل خراج الروح.
فاستمر في المظاهرات السلمية لا تتراجع ولا تتراخي اي تراخي واي تراجع يعني خذلان لشهداء الثورة واعطاء فرصة لحكومة الانقاذ لاستعادة عافيتها وتمسكها بسدة الحكم وهذا يعني استمرار الوضع في السودان من سيئ الى أسوأ.
واحذروا كل الحذر وكونوا يقظين من سناريوهات تسليم السلطة للانقاذيين في ما بينهم بانقلابات مفبركة ولاتنخدعوا .
انها معركة اللا عودة الا بعد سقوط حكومة الانقاذ فاستمر لا تقف النصر قريب.

حاول هذه ايضاً

ياسر عرمان : (6) مستهدفين من حالة الطوارئ

خطاب البشير: ⭕ محاولة شراء الوقت من الجميع ⭕ الطوارئ في مواجهة الثورة والجيش في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *