الأربعاء , سبتمبر 26 2018
الرئيسية / الأخبار / حركة / جيش تحرير السودان-بيان صحفي

حركة / جيش تحرير السودان-بيان صحفي

 

لقد ظللنا منذ أكثر من عام نوجه رسائل بخصوص المعاناة التي يواجهها آسرانا الأبطال الموجودون في سجون وزنازين نظام الظلم والإبادة الجماعية بسجن الهدى بأم درمان فهي أوضاعاً إنسانية مأساوية، راح ضحيتها من قبل أربعة من الرفاق وإلتحق بهم اليوم الرفيق يعقوب محمد حسن دلدوم الذي إستشهد نهار اليوم الموافق 5 سبتمبر 2018 جراء الإهمال الطبي للأسرى المصابين بفعل المعارك و التعذيب المستمر طوال الفترة الماضية بسبب إستخدام النظام سياسة الموت البطئ.

بناءاً على المعلومات التي توفرت لنا ووفقاً للحالات المرضية الحالية فكلها تؤكد علي أن هذا الرفض المتكرر من قبل النظام طول هذه الفترة وعدم توفير حتي أبسط المهدأءات العلاجية هو نتيجةً طبيعة لعدم تورطه وكشف ما قام به النظام بإستخدم أدوات كيميائيّة مسممة مصنوعة خصيصاً تنتهي من الجسم بعد مرور فترة من الزمن وتجعل الانسان يموت تدريجاً.

تؤكد الحركة أن الوضع الحرج للرفاق الأسرى بسج الهدى حرج جداً حيث يعاني أكثر من 18 أسير ظروف صحية قاسية، إما بسبب الإصابات المباشرة جراء معارك الكرامة في مايو من العام الماضي و التي تسببت في كسور و جروح للبعض، أو جراء التعذيب و التجويع و الإهمال الصحي المتعمد و بالتالي حدوث مضاعفات أودت بحياة أربعة من الرفاق من قبل واليوم الرفيق دلدوم فيما لا يزال يواجه البعض خطر الإعدام غير المعلن بسبب منع السلطات الأمنية السودانية لتوفير الخدمات الصحية.

رسالتنا إلي منظمة الصليب الأحمر الدولي أن تلعب دورها وتتحمل مسئولياتها بالضغط على النظام للسماح للجهات الطبية المتخصصة والإنسانية بتوفير خدمات صحية للآسرى، وكذلك إجراء فحص طبي شامل لجميع الآسرى و معالجة جميع المصابين، والكف عن السلوكيات الغير أخلاقية المتنافية مع القيم الإنسانية واللوائح والقوانين الدولية، وإيقاف العقاقير والحقن المسمومة بالسل وال TB التي يستخدمها النظام بطُرق غير مباشرة كأداة من أدوات الإنتقام والإعدام بطريقة (التعذيب حتي تمني الموت).

أيضاً ندائنا للمنظمات الحقوقية، الإقليمية والدولية بالتحرك الفوري وعدم الصمت على جرائم نظام الإبادة الجماعية والتطهير العرقي في السودان، والإستمرار في بذل المزيد من الجهد و الضغط علي النظام من أجل الإلتزام بالعهود والمواثيق الدولية الإنسانية التي من بينها معاهدة جنيفا للآسرى ووقف الإنتهاكات والتعدي عليهم وعلى كل المعتقلين السياسيين والنشطاء والطلاب السودانيين.

محمد حسن هارون
الناطق الرسمي بإسم حركة / جيش تحرير السودان
5 سبتمبر 2018م

حاول هذه ايضاً

حركة / جيش تحرير السودان تستنكر وتدين بشدة إعتداءات مليشيا المؤتمر الوطني علي طلاب جامعة الجنينة الأبرياء

قامت أجهزة النظام (متمثلة في منسوبيها من الوحدات الجهادية في داخل الجامعات) صباح اليوم الموافق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *