الثلاثاء , سبتمبر 25 2018
الرئيسية / الأخبار / المحكمة الجنائية الدولية تقدم تقريرها السابع و العشرون بشأن دارفور إلى مجلس الأمن

المحكمة الجنائية الدولية تقدم تقريرها السابع و العشرون بشأن دارفور إلى مجلس الأمن

تقرير صحيفة الجبهة الثورية 
  استمع مجلس الأمن الدولي الي التقرير الدوري للمحكمة الجنائية الدولية حول ملف دارفور و الذي تم تقديمه بواسطة المدعية العامة للمحكمة فاتو بنسودا. و قد انطلقت جلسات الاستماع للتقرير السابع و العشرون يونيو ٢٠/٢٠١٨ عملا بالفقرة الثامنة من قرار مجلس الأمن الدولي رقم ١٥٢٣. و قد تضمن التقرير و الذي تلقة صحيفة "الجبهة الثورية"علي معلومات حديثه حول الحالة في دارفور اُستعرض فيه سير الدعاوى المقامة علي كل من البشير و ،عبد الرحيم محمد حسين، و احمد هارون، و علي كوشيب، و عبد الله بندا. و قد أشار التقرير الي ان المتهمين في قضية دارفور لم يتم القبض عليهم علي الرغم من سفر بعضهم بصورة متكررة الي دول أعضاء في المحكمة،في اشارة للبشير. كما دعت المدعية مجلس الأمن الي تحمل مسؤولية في ضمان تعاون الدول الموقعة علي نظام روما في القبض علي المتهمين.
كما حوي التقرير علي المسائل ذات الصِّلة في عدم تعاون بعض الدول و من ضمنها الاْردن و تشاد و يوغندا ، و كانت الاْردن و يوغندا قد قدمتا تفسيرا للمحكمة حول أسباب عدم القبض علي البشير  علي أراضيهما و لم يتم نشر رد يوغندا بناءً علي طلب الاخيرة،  بينما لم تقدم تشاد اَي تفسيرا للامر حسب التقرير. و قد استعرض التقرير أيضا بعض الدول الغير أعضاء في المحكمة و التي قام البشير بزيارتها، شملت كل من اثيوبيا، و مصر، و المملكة السعودية، و رواندا، و تركيا.
فيما عبرت المدعية العامة "بنسودا" عن أسفها لعدم اتخاذ اَي خطوات في التعامل مع الزيارات المتكررة للبشير الي دول أعضاء في المحكمة. 
كما دعي التقرير مجلس الأمن الي مواصلة توفير الدعم المالي من خلال الامم المتحدة لضمان الفعالية المطلوبة في مواصلة التحقيقات بشأن ملف دارفور.
فيما يتعلق بالأوضاع علي الارض أشار التقرير الي ان انخفاض حدة المواجهات بين أطراف النزاع لم ينعكس ايجابا علي اوضاع المدنيين.
و ان بعض الاشتباكات حدثت بين حركتي التحرير من جهة و الجيش الحكومي و المليشيات القبلية من جهة اخري و قد أدت الي مقتل عدد من المدنيين و تشريد الآلاف و ارتكاب بعض الانتهاكات الجنسية من قبل المليشيات الحكومية. 
كما ثمّنت عدد من الدول في مجلس الأمن علي خطوات المحكمة في ضمان توقيف المتهمين و قد ختم التقرير المقدم من المدعية العامة  بألتزام .مكتبها بولاية في ضمان العدالة في ملف دارفور  علي الرغم من التحديات و عدم التعاون الكافي.

حاول هذه ايضاً

قوى نداء السودان تشارك في اجتماعات مجلس حقوق الانسان بجنيف

شاركت قوي نداء السودان في اجتماعات مجلس حقوق الانسان بجنيف و ذلك بوفد يرأسه الامين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *