الإثنين , أغسطس 20 2018
الرئيسية / الأخبار / العدل والمساواة.. الانتهاكات ضد النازحين تعمّق الازمة الوطنية وندين جريمة معسكر خمسة دقائق  

العدل والمساواة.. الانتهاكات ضد النازحين تعمّق الازمة الوطنية وندين جريمة معسكر خمسة دقائق  


بسم الله الرحمن الرحيم
حركة العدل والمساواة السودانية
أمانة الشؤون السياسية
تعميم صحفي
 
في إستفزاز واضح للنازحين إقتحمت قوة من المليشيات الأمنية المدججة بالسلاح علي متن ستة سيارات لاندكروزر معسكر خمسة دقائق للنازحين في زالنجي بولاية وسط دارفور، وقامت القوة بإطلاق الذخيرة الحية ترويعاً للمواطنين مما أدّي الي مقتل النازحة مقبولة عبدالنبي جرّاء إصابتها بطلق ناري في الرأس، كما أصيب أكثر من اثني عشر فرد معظمهم من النساء والأطفال بجروح خطيرة، وإستمر ترصّد المليشيات للسكان الأبرياء باعتدائها علي موكب سلمي للمواطنين يحمل جثمان الشهيدة متوجها الي المستشفى، وأعقب ذلك قيام الأجهزة الأمنية بحملة إعتقالات واسعة طالت عدد من المتظاهرين السلميين الذين تجمهرّوا أمام مكاتب والي نظام المؤتمر الوطني بولاية غرب دارفور للتنديد بالاعتداءات المتكررة للمليشيات الامنية، وحيال هذه الانتهاكات نود تبيان التالي؛

حركة العدل والمساواة السودانية تُحمّل نظام المؤتمر الوطني مسئولية إزهاق أرواح النازحين فهو المشرف على تنفيذ مخططات إخلاء معسكرات النازحين، والذي يرعي ويسلّح المليشيات القبلية، ويمارس الصمت والتستر على المجرمين، وتؤكد الحركة أن الاعتداء الغاشم الذي نفذته المليشيات الأمنية في زالنجي وترويع المواطنين العزل والبطش والتنكيل بالأبرياء واعتقال المتظاهرين السلميين يمثل إحدى الوسائل التي يستخدمها نظام الإبادة الجماعية لإفراغ معسكرات النازحين من الضحايا طمسا لمعالم الجريمة.

إن مثل هذه الجرائم النكراء تكررت مرات عديدة في معسكرات الحصاحيصا وكلمة وسورتني وعطاش وزمزم، ويحدث ذلك على مرأي ومسمع من قوة حفظ السلام في دارفور العاجزة عن القيام بواجبها في حماية الضحايا، ويتكرر وقوع هذه الانتهاكات دون تقديم أحد إلى المحاكمة او تشكيل لجان لتقصي الحقائق.
تدعو الحركة الي تشكيل لجنة تحقيق دولية للنظر في جريمة معسكر خمسة دقائق خاصة وعموم الجرائم ضد معسكرات النازحين، وتطالب القوي الدولية بمناصرة وحماية الضحايا وفقا لما أقرته مواثيق حقوق الانسان، ومحاسبة مرتكبي جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية تنفيذا لقرارات مجلس الامن الخاصة بدارفور، وندعو الجميع الي مناهضة السياسات القمعية لنظام المؤتمر الوطني.

حركة العدل والمساواة تدين بأغلظ العبارات هذه الجريمة النكراء وتصف ما تم في معسكر خمسة دقائق بالجريمة ضد الانسانية التي تضاف الي سلسلة الانتهاكات التي ظل يرتكبها النظام القمعي في دارفور وجبال النوبة والنيل الأزرق وتجدد تضامنها مع الضحايا وتحيّ صمودهم، وتؤكد إستعدادها التام لنصرتهم.

إن إستمرار إرتكاب مثل هذه الجرائم المنكورة  والاستهداف الأمني العنصري والجهوي القبيح من شأنه أن يعمق الازمة الوطنية وأن يقطع الطريق امام مساعي الوصول لحل سلمي شامل وعادل يجنب البلاد الفواتير الباهظة.
 
محمد زكريا فرج الله
نائب أمين الشؤون السياسية حركة العدل والمساواة السودانية
21 مايو 2018v

حاول هذه ايضاً

حركة العدل والمساواة السودانية تهنئة بمناسبة توقيع اتفاق السلام بين فرقاء جنوب السودان

  تتقدم حركة العدل والمساواة السودانية بالتهنئة لقادة جمهورية جنوب السودان بمناسبة نجاحهم في تجاوز …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *