الثلاثاء , يوليو 17 2018
الرئيسية / الأخبار / الحكومة السودانية تجبر نازحين في بلدة كاس بدارفور لاخلاء مدرستين..استعداد للدورة المدرسية

الحكومة السودانية تجبر نازحين في بلدة كاس بدارفور لاخلاء مدرستين..استعداد للدورة المدرسية

طالب مسؤول حكومي في ولاية جنوب دارفور، النازحين بإحدى المحليات بإخلاء مدارس يستغلونها كمعسكرات. وأخطر معتمد محلية كاس – 86 كلم جنوب العاصمة نيالا- النازحين في البلدة بضرورة مغادرة مدرستين توطئة لاستضافة فعاليات الدورة المدرسة المقررة خلال العام 2018. و نقلت صحيفة (سودان تربيون) الاثنين 11ديسمبر 2017 عن قال شيخ معسكر (البيطري) بكأس محمد صالح اسحق، : ان الحكومة المحلية ابلغتهم بضرورة اخلاء المدارس التي يستغلها النازحون منذ أكثر من 13 عاما بعد أن اجبروا على النزوح اليها "لإجراء ترتيبات لأنشطة الدورة المدرسية رقم 28 التي تستضيفها الولاية". وأفاد مصدر مسؤول رفض ذكر اسمه "سودان تربيون" الإثنين،ان محلية كاس تم اختيارها من بين المدن التي تجري فيها مناشط الدورة المدرسية باعتبارها ثاني أقرب محلية لعاصمة الولاية. وأبان ان المحلية سيكون لها الحظ الوافر من الخدمات التنموية وتأهيل المدارس من خلال الدورة المدرسية، وتابع "هي فرصة يجب الاستفادة منها". واشار صالح الي ان عدد النازحين الذين يقطنون في المدرستين يتجاوز الـ 16000 نسمة لافتا الي ان مناطقهم حتى الآن لم تشهد اي اعمار او اعادة تأهيل للخدمات الاساسية التي تم تدميرها على يد مسلحين. واضاف اسحق " النازحين ليس بإمكانهم مغادرة المعسكرات لأن الظروف التي اجبرتهم على الفرار من مناطقهم مازالت قائمة .. هنالك مسلحون مازالوا يرفضون عودة النازحين الي قراهم بعد ان استولوا عليها" واوضح اسحق ان خطط الحكومة الرامية الى تخطيط احياء للنازحين مازالت بعيدة المنال موكدا رغبتهم في العودة لمناطقهم حال تحسن الأوضاع الامنية وتوفر الخدمات الضرورية بمناطقهم. وكان نائب الرئيس السوداني حسبو عبد الرحمن قال خلال زيارته لولاية شمال دارفور منتصف ديسمبر الماضي من العام 2015، إن العام 2016 سيكون حاسما لتجفيف معسكرات النزوح بالإقليم خاصة بعد الخطط الذي تم أعدادها لتفريغها نهائيا من النازحين، والتزم حينها بتوفير كافة المعينات اللازمة لعودة النازحين الى مناطقهم الأصلية.

حاول هذه ايضاً

حميدتي : موسي هلال خائن وعميل وفاسد ومحاكمته ماضية

مستريحة _ صوت الهامش: وجه قائد مليشيا الدعم السريع محمد حمدان “حميدتي” انتقادات قاسية لزعيم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *