الإثنين , سبتمبر 24 2018
الرئيسية / الأخبار / الجبهة الثورية يستنكر ويشجب اهانة قوات الحكومة لسكان قرية أرتالا بوسط دارفور

الجبهة الثورية يستنكر ويشجب اهانة قوات الحكومة لسكان قرية أرتالا بوسط دارفور

استنكرت الجبهة الثورية السودانية بأغلظ العبارات ما تم باسم حملة جمع السلاح من انتهاكات ضد سكان قرية أرتالا في وسط دارفور. وقال بيان صادر بإسم الجبهة الثورية إن المليشيات القبلية التابعة للحكومة وأجهزتها الأمنية قامت بتجميع سكان القرية بشكل مهين عقب تأكدهم من خلوها من السلاح وتعديهم بالضرب بالسياط على مواطنيها ونهب ممتلكاتهم. ووصف محمد زكريا فرج الله الناطق الرسمي بإسم الجبهة الثورية ما حدث لسكان قرية أرتالا بأنه سلوك مشين وجريمة دولة ضد شعب أعزل وانتهاك صارخ لحقوق المواطنة. وندد البيان الجبهة الثورية في بيانها كذلك بتضييق الأجهزة الأمنية المستمر على الحريات واعتقال النشطاء، وجددت مطالبتها بضرورة الإطلاق الفوري غير المشروط لكافة المعتقلين السياسيين وأسرى الحرب. وكان مقطع فيديو جرى تداوله على نطاق واسع بوسائل التواصل الاجتماعي، هذا الأسبوع لقوات حكومية أثناء ضربها وتنكيلها بعشرات الرجال من سكان القرية وحصد المشهد استهجانا واسعا وسط الناشطين والمدافعين عن حقوق الإنسان مع تزايد المطالبات للسلطات الحكومية بتشكيل لجنة تحقيق في الحادثة التي وصفت بأنها مشينة.

حاول هذه ايضاً

قوى نداء السودان تشارك في اجتماعات مجلس حقوق الانسان بجنيف

شاركت قوي نداء السودان في اجتماعات مجلس حقوق الانسان بجنيف و ذلك بوفد يرأسه الامين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *