الإثنين , أغسطس 20 2018
الرئيسية / بيانات / *الجبهة الثورية .. النظام يتحمل مسؤولية جريمة قرية حجير تونجو في دارفور*

*الجبهة الثورية .. النظام يتحمل مسؤولية جريمة قرية حجير تونجو في دارفور*

*الجبهة الثورية .. النظام يتحمل مسؤولية جريمة قرية حجير تونجو في دارفور*

بسم الله الرحمن الرحيم

الجبهة الثورية السودانية

*بيان تنديد وإدانة لمجزرة قرية حجر تونجو بدارفور*

 الجبهة الثورية السودانية تدين بأغلظ العبارات الهجوم الغاشم الذي شنته مليشيات نظام الإبادة الجماعية مساء يوم الاثنين الرابع من يونيو الجاري، ضد المدنيين العُزّل في قرية حجير تونجو التابعة لمحلية بليل بولاية جنوب دارفور، والذي أسفر عن قتل عدد تسعة من السكان المحليين الأبرياء، وجرح ثمانية افراد معظمهم من النساء وكبار السن. إن النظام القمعي هو مصدر تسليح وتجييش المليشيات القبلية، ويستخدمها في إنفاذ استراتيجيته الهادفة الي إحداث تغيير ديموغرافي لصالح المجموعات المستجلبة، وطرد وتهجير السكان الأصليين، وهو المتسبب الرئيسي في أزمة دارفور ونحمله مسئولية جريمة قرية حجير تونجو التي جرحت ضمير الإنسانية. إن الاعتداء على مواطني قرية حجير تونجو حلقة في مسلسل جرائم الحرب التي ارتكبها نظام عمر البشير ضد سكان دارفور دون وازع من ضمير أو أخلاق، ويحدث هذا الاعتداء قبل أن تجف دماء الابرياء الذين قتلتهم بالأمس القريب ذات المليشيات سيئة الصيت في معسكرات عرديبة وخمسة دقائق والحصاحيصا والحميدية وكلمة وعطاش، وفي عدد من القري على إمتداد إقليم دارفور. تتزامن هذه الجريمة الشنيعة مع الاعتداءات المأساوية و الانتهاكات البغيضة التي نفذتها الأجهزة الأمنية ضد إثنين من السودانيين من حملة الجنسية الامريكية حيث تعرّض المواطن الأمريكي من أصول سودانية بشارة جميل الله للضرب المبرّح و التنكيل و نهب أمواله و تمزيق جواز سفره الامريكي في مطار الخرطوم بواسطة منتسبي جهاز امن النظام. و لقي بالامس عبدالله أبكر يعقوب حتفه متأثرا بالتعذيب الذي مارسته ضده الأجهزة الأمنية في دارفور. و يستمر وقوع هذه الجرائم دون محاكمة الجناة او توجيه الإدانة لأحد. تقع هذه الانتهاكات المتكررة وسط صمت دولي مطبق و عجز كامل من قبل البعثة المشتركة للأمم المتحدة والاتحاد الافريقي لحفظ السلام في دارفور. إن السكوت على هذه الجرائم يفتح الطريق لاستمرار وقوعها و تفاقمها، و يوضح بجلاء خطل قرار سحب قوات اليوناميد وحصرها في مناطق محدودة، و القوي الدولية مطالبة بإعادة النظر في هذه المخططات و العمل على توفير الحماية الكاملة للمدنيين في دارفور. الجبهة الثورية إذ تصدر هذا البيان، تعلن تضامنها مع أسر الضحايا و تواسيهم في مصيبتهم و تطالب القوي الدولية و المهتمين بحقوق الانسان العمل على تشكيل لجنة مستقلة لتقصي الحقائق حول جريمة حجير تونجو و تقديم الجناة لمحاكمات عاجلة و عادلة. محمد زكريا فرج الله أمين الاعلام الناطق الرسمي باسم الجبهة الثورية السودانية 5 يونيو 2018

حاول هذه ايضاً

حركة العدل والمساواة السودانية أمانة الشئون السياسية “تعميم صحفى”

عقدت أمانة الشئون السياسية للحركة اجتماعها الدورى ال يوم الاحد الموافق ٥/٨/٢٠١٨ برئاسة الدكتور سليمان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *