الإثنين , أغسطس 20 2018
الرئيسية / الأخبار / الاتحاد الافريقي يدين تصريحات ترامب العنصرية

الاتحاد الافريقي يدين تصريحات ترامب العنصرية

وصف ساسة ودبلوماسيون أفارقة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالعنصري يوم الجمعة بعد تصريحات منسوبة له وصف فيها المهاجرين القادمين من أفريقيا وهايتي بأنهم من دول "حثالة". ونسب لترامب أنه أدلى بالتصريحات خلال اجتماع في البيت الأبيض بشأن الهجرة يوم الخميس وقال سناتور حضر الاجتماع يوم الجمعة إن الرئيس استخدم لغة "وضيعة ومبتذلة" وإنه استخدم كلمة "حثالة" مرارا. ونفى ترامب يوم الجمعة أنه استخدم لغة مهينة لكنه واجه تنديدا واسعا في كثير من الدول الأفريقية وفي هايتي والسلفادور فضلا عن إدانات من منظمات دولية معنية بحقوق الإنسان. وقالت جيسي دوارتي نائبة الأمين العام لحزب المؤتمر الوطني الأفريقي الحاكم في جنوب أفريقيا خلال مؤتمر صحفي في إقليم إيسترن كيب: "بلدنا ليس حثالة وكذلك هايتي أو أي دولة أخرى في محنة". وقالت دوارتي للصحفيين: "وكأن الولايات المتحدة ليس لديها مشاكل… هناك بطالة في الولايات المتحدة وهناك أناس لا يتمتعون بخدمات الرعاية الصحية". وأضافت: "لن ننجر إلى تصريحات تحط بهذا الشكل من شأن أي دولة تعاني من أي نوع من المصاعب الاجتماعية والاقتصادية أو غيرها من الصعوبات". واستدعت وزارة الخارجية في بوتسوانا السفير الأمريكي للتعبير عن الاحتجاج ووصفت التعليقات بأنها "غير مسؤولة على الإطلاق ومستهجنة وعنصرية". وقالت في بيان إنها طلبت من الحكومة الأمريكية من خلال سفيرها "توضيح" ما إذا كانت هذه التصريحات المهينة تنطبق أيضا على بوتسوانا نظرا لأن بعض مواطنيها يقيمون في الولايات المتحدة ولأن هناك آخرين يرغبون في الذهاب إلى هناك. وذكر مسؤول في وزارة الخارجية الأمريكية أن وزارة الخارجية السنغالية استدعت أيضا السفير الأمريكي في دكار للتعبير عن استيائها. وقال الاتحاد الأفريقي إنه يشعر بانزعاج شديد من تعليقات ترامب "العنصرية جدا". وقالت المتحدثة باسم الاتحاد الأفريقي إيبا كالوندو "نظرا للواقع التاريخي عن كيفية وصول الأمريكيين الأفارقة إلى الولايات المتحدة كعبيد ولكون الولايات المتحدة أكبر مثال على بلد بنته الهجرة، فإن خروج تعليق كهذا أمر مزعج بشكل خاص". وعبرت بعثة الاتحاد الأفريقي في واشنطن عن "غضبها وخيبة أملها" من التعليق وطالبت بالتراجع عنه والاعتذار. وفي هايتي، في الذكرى السنوية الثامنة لزلزال مدمر قتل نحو 220 ألف شخص، استدعت الحكومة أيضا أكبر دبلوماسي أمريكي وطلبت توضيحا في حين طالب سفير هايتي في واشنطن بالاعتذار. وقال السفير بول ألتيدور: "لا يستحق شعب هايتي تلك المعاملة.. لا ينبغي النظر إلى شعب هايتي على أنه مجموعة من المهاجرين الذين يأتون إلى الولايات المتحدة لاستغلال الموارد الأمريكية". وبعد قرار لإدارة ترامب الشهر الماضي، من المتوقع أن ينتهي في العام المقبل الوضع الخاص الذي منح لنحو 59 ألف مهاجر من هايتي ومنحهم الحماية من الترحيل عقب زلزال 2010. وقدمت السلفادور، التي تواجه أيضا إنهاء وضع الحماية لمواطنيها المقيمين في الولايات المتحدة وعددهم 200 ألف، احتجاجا رسميا للحكومة الأمريكية على التعليق. وقالت وزارة خارجية السلفادور إن الرئيس الأمريكي وافق "ضمنا" على استخدام "عبارات لاذعة تضر بكرامة السلفادور ودول أخرى". وندد مكتب مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان بتصريحات ترامب قائلا إن هذه تصريحات "عنصرية" تحض على كراهية الأجانب. وقال روبرت كولفيل المتحدث باسم مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان خلال إفادة صحفية في جنيف: "هذه تصريحات صادمة ومشينة من رئيس الولايات المتحدة. لا توجد كلمة أخرى يمكن أن يستخدمها المرء سوى ‘‭‬‬‬عنصرية‘.‭‬‬‬‬". وأضاف: "لا يمكنك أن تصف دولا وقارات بأكملها بأنها و‘حثالة‘‭‭‭‬ توالت ردود الأفعال في أفريقيا وهايتي على تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب التي وصف فيها هذه الدول بأنها « حثالة »، خلال اجتماع حول الهجرة في البيت الأبيض. وأعلن الاتحاد الأفريقي أن هذه التصريحات « تتنافى تماما مع السلوكيات والممارسات المقبولة »، واعتبرت هايتي أن ذلك « يعكس رؤية سطحية وعنصرية مغلوطة تماما ». من جهتها، أكدت الدبلوماسية الأمريكية إلى الاحترام الكبير الذي تكنه واشنطن للأفارقة وجميع الدول. أدان الأفارقة الجمعة تصريحات نقلتها وسائل الإعلام نسبت إلى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب هاجم فيها دولا أفريقية عدة وهايتي واصفا إياها بأنها « حثالة ». وقالت إبا كالوندو المتحدثة باسم رئيس الاتحاد الأفريقي موسى فقي لفرانس برس « هذا ليس جارحا فحسب، باعتقادي، للشعوب ذات الأصول الأفريقية في الولايات المتحدة، وإنما بالتأكيد للمواطنين الأفارقة كذلك ». وأضافت « أنه جارح أكثر بالنظر إلى الحقيقة التاريخية لعدد الأفارقة الذين وصلوا إلى الولايات المتحدة كرقيق ». وتابعت « الأمر أيضا مفاجىء جدا لأن الولايات المتحدة تبقى مثالا إيجابيا جدا للطريقة التي يمكن أن تنبثق فيها أمة من الهجرة »، واصفة ما نقل عن ترامب بأنه « تصريح يثير غضبا كبيرا ويتنافى تماما مع السلوكيات والممارسات المقبولة ». وردا على هذه التصريحات، نشرت وزيرة خارجية بوتسوانا بيلونومي فنسون-مواتو تغريدة تفيد بأن ملاحظات ترامب شكلت « ضربة موجعة » للعلاقات الدبلوماسية بين واشنطن والدول الأفريقية. وأعلنت بوتسوانا الجمعة أنها استدعت السفير الأمريكي لديها لتعرب عن « استيائها » إزاء التصريحات « العنصرية » التي نسبت إلى ترامب، وقالت الخارجية في بيان « نعتبر أن تصريحات الرئيس الأمريكي الحالي غير مسؤولة وعنصرية إلى حد بعيد ». هايتي تدين تصريحات ترامب وأكدت حكومة هايتي في بيان الجمعة أنها « تدين بشدة هذه التصريحات المشينة (…) وغير المقبولة لأنها تعكس رؤية سطحية وعنصرية مغلوطة تماما ». واعتبرت أنها « غير منسجمة مع العلاقات المتعددة التي نسجها تاريخ طويل من الصداقة والتعايش يوحد الشعبين في أقدم ديمقراطيتين » في القارة الأمريكية. أما على وسائل التواصل الاجتماعي، فنشر كثيرون صورا لناطحات سحب حديثة أو مشاهد رائعة عن بلدانهم.

حاول هذه ايضاً

حركة العدل والمساواة السودانية تهنئة بمناسبة توقيع اتفاق السلام بين فرقاء جنوب السودان

  تتقدم حركة العدل والمساواة السودانية بالتهنئة لقادة جمهورية جنوب السودان بمناسبة نجاحهم في تجاوز …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *