الجمعة , فبراير 22 2019
الرئيسية / بيانات / إعلان توحيد الجبهة الثورية السودانية تحت قيادة واحدة إنتصاراً لإرادة الثورة السودانية*

إعلان توحيد الجبهة الثورية السودانية تحت قيادة واحدة إنتصاراً لإرادة الثورة السودانية*

إعلان توحيد الجبهة الثورية السودانية تحت قيادة واحدة إنتصاراً لإرادة الثورة السودانية* 

بموجب التفويض الممنوح لرئيسي طرفي الجبهة الثورية القائدين مني اركو مناوي ومالك عقار إير، وبعد نقاش مستفيض ومراجعة للتجربة السابقة إيجاباً وسلباً، وإنتصارا ً لإرادة الثورة السودانية الغلابة وتطلعات المهمشين في الريف والمدن الذين طالما دافعت الجبهة الثورية عن آمالهم، وتعزيزاً لوحدة نداء السودان التي كانت الجبهة الثورية الموحدة من بُناتها.
فقد تم الاتفاق علي الاتي :-
١/تم توحيد ودمج الجبهتين في هيكل تنظيمي موحد علي أن يتم عقد اجتماع مشترك للمجلس القيادي في ظرف شهر من هذا الإعلان، لتعديل  دستور الجبهة واجازة هيكل قيادي جديد، وتحديد المهام وانتخاب المسئولين. 
2/ إن انتصار الثورة السودانية ستتنهي الحرب وستمهد الطريق نحو تحقيق سلام العادل وشامل يخاطب جذور المشكلة السودانية ويعالج خصوصيات مناطق النزاع.
● المشهد السياسي السوداني قد تغير، وعلي قوى الهامش القيام بدور يليق بتضحيات جماهيرهاويبدأ ذلك بوحدة الجبهة الثورية وانفتاحها علي الآخرين، وتأهيلها لمخاطبة المستجدات.  🔴التأكيد علي سلمية الثورة وسلاح وإمكانيات الجبهة الثورية ملك ٌ للشعب كما يجب ان يكون سلاح القوات المسلحة، علينا معاً الإستجابة لمطالب ثورة الشعب والتأكيد علي سلميتها.
🔴 نتمسك بخيار الكفاح المسلح مع الالتزام بوقف العدائيات للاغراض الانسانية وتجديده، الى حين الوصول الى سلام عادل شامل.
ثورة الشعب السلمية القائمة تفتح الباب واسعاً لإسقاط النظام و تحقيق السلام.
🔴 ستسعى الجبهة الثورية لتمتين وحدة قوى الثورة الموقعة علي إعلان الحرية والتغيير، وتعميق مشاركة الهامش وكافة المعارضين في الثورة السلمية التي تنتظم البلادأخيراً نتوجه بالنداءالى كل من القادة الاستاذ/ عبدالواحد محمد احمد النور  رئيس حركة تحرير السودان بقيادة عبدالواحد والفريق/عبدالعزيز ادم الحلو رئيس الحركة الشعبية بقيادة عبدالعزيز الحلو والاستاذ/الطاهر حجر  رئيس تجمع التحرير – للعمل المشترك في إطار الجبهة الثورية كما ندعو مجلس الصحوة السودانية للإنضمام الي صفوف الجبهة، من أجل بناء دولة ديمقراطية قائمة علي مواطنة متساوية، وإنهاء الشمولية لمصلحة الديمقراطية، والسلام العادل المستدام بدلاً عن الحرب، وتحقيق العدالة الإجتماعية وحسن الجوار، وتطبيع العلاقات مع المجتمع الإقليمي والدولي وفقا للمصالح المشتركة .
و النصر لثورة الشعب 
*مني اركو مناوي*           
*مالك عقار*
3  فبراير 2019م

ردإعادة توجيه

حاول هذه ايضاً

إعتـذار عـن إنعقاد المؤتمر الصحفـي لنـداء السـودان

*إعتـذار عـن إنعقاد المؤتمر الصحفـي لنـداء السـودان*  بغية بلورة موقف موحد حول الخطوة القادمة في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *